الرئيسية / تاريخ / لماذا سمي ” البلوتوث ” بهذا الإسم؟
لماذا سمي ” البلوتوث ” بهذا الإسم؟

لماذا سمي ” البلوتوث ” بهذا الإسم؟

تكنولوجيا «بلو توث» تمكن مستخدمها من ربط أي عدد من الأجهزة الالكترونية مع بعضها البعض عن طريق موجات الراديو بدلاً من الاسلاك أو الكوابل، ليرسل عبرها الصور المتحركة لمن يشاء. ولكن اصل الكلمه ومعناها وهل هي ترمز لشيء ؟

اليكم هذه المعلومه عن سبب التسمية ومعناها……:

كلمة بلوتوث (بالعربيه “السن الأزرق” ،Bluetooth in English, Blatand in Danish) أخذت من اسم ملك دنماركي (Harald Blatand) عاش في القرن العاشر للميلاد, اشتهر بمقدراته الفريده على الاتصال مع الاخرين. ويرجع له الفضل الأعظم في وحدة الدنمارك واعتناق أهلها المسيحية.

ويعتبر «بلو توث» أول من نبذ كل الديانات في شمال اوروباً وآمن بالمسيح.

ويسأل القارئ لماذا تم تسمية هذه التقنية باسم أحد ملوك الدنمارك والنرويج ؟؟؟؟

والإجابة هي : أن أغلب الشركات المؤسسة لتقنية «البلو توث» هي من الدول الاسكندنافية»، نوكيا من فنلندا، واريكسون من السويد.

إلى الأعلى